تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
الطيب زيتوني أمينا عاما جديدا للأرندي!!

ج.ب

  تم قبل قليل، إنتخاب السيد الطيب زيتوني، أمينا عاما جديدا لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، خلال المؤتمر الإستثنائي المنعقد، بقصر المؤتمرات بنادي الصنوبر، خلفا للأمين العام بالنيابة، عز الدين ميهوبي. 

  وفي كلمة ألقاها أمام مندوبي المؤتمر، ذكّر الأمين العام الجديد، بالإنجازات العديدة للأرندي منذ تأسيسه، مشيرا إلى أن حزبه، جاء منذ نشأته مضيفا للجديد، ومستمدا مرجعيته من بيان أول نوفمبر 54، وأنه سعى دوما للحفاظ على الوحدة الوطنية، ولازدهار الجزائر ورقيّها.

  وأكد زيتوني أنه كان من بين المعارضين لسياسات الإقصاء والتسلط والإنحراف عن مبادئ الحزب، داعيا مناضلي التجمع الوطني الديمقراطي للوحدة، والتجند إلى جانب الفعاليات السياسية الأخرى، للوقوف ضد الفساد والمفسدين، وتطهير الساحة السياسية الوطنية.

  وخلال كلمته، طلب الأمين العام الجديد للأرندي، من مندوبي المؤتمر، الوقوف، تكريما لرئيس الدولة الأسبق، السيد عبد القادر بن صالح، الذي قاد الأرندي لعدة سنوات. 

  وأعطى الأمين العام الجديد وعدا لمناضلي حزبه، بالعمل على لم شمل المناضلين، الذين تعرضوا للتهميش والإقصاء، وجعل الحزب مؤسسة سياسية جذابة ومستقطبة، عن طريق الديمقراطية وشفافية العمل الحزبي، بالإضافة إلى العمل على تعزيز التلاحم داخل أسرة الأرندي، وكذا، المباشرة في عملية تكوين المناضلين والإطارات.

  من جهة أخرى، عاد زيتوني للحديث عن الإنتخابات الرئاسية الأخيرة، حيث قال أن حزب الأرندي كان شاهدا على نزاهة وشفافية ومصداقية العملية الإنتخابية. 

  وكشف زيتوني عن رؤية الأرندي حول الجانب السياسي، والتي تتمثل في انتهاج سياسة التوافق مع برنامج رئيس الجمهورية، من أجل المصلحة العليا للبلاد، ولبناء الجزائر الجديدة. 

  تجدر الإشارة، أن الطيب زيتوني، كان رئيسا لبلدية الجزائر الوسطى، قبل أن يتولى منصب الرئيس المدير العام للشركة الجزائرية للمعارض والتصدير "صافكس".

إضافة تعليق جديد