تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
غويني يدعو إلى اعتماد خطاب سياسي يجمع الجزائريين

زهور غربي 

  أشرف رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني، أمس الجمعة، على اجتماع المكتب الوطني للحركة، بحضور أعضاء المكتب ومشاركة رئيس مجلس الشورى الوطني.

  وتم خلال الاجتماع، مناقشة المستجدات الوطنية في ظل التغييرات الأخيرة التي أقرها رئيس الجمهورية، حيث دعا غويني إلى تعزيز صلابة الجبهة الداخلية الوطنية لمواجهة مختلف المخاطر التي تحدق بالجزائر، واعتماد خطاب سياسي يجمع الجزائريين ويرصّ الصف الوطني ويرفع من منسوب الوعي الجماعي، بعيدا عن خطاب الشحن ونشر اليأس وإثارة الشنآن وتعميق الخلافات في الوطن.

  وفي سياق متصل، تم تأكيد مشاركة حركة الإصلاح في الإنتخابات التشريعية المقبلة، من أجل إنجاز وإنجاح ورشات الجزائر الجديدة، وفي مقدمتها المؤسسات المنتخبة، سواء على المستوى الوطني أو المحلي.

  وأشار فيلالي غويني إلى أن حركة الإصلاح تنخرط بكل قناعة في مسار الجزائر الجديدة، في إطار احترام الشرعية الدستورية، وترفض رفضا قاطعا أي مسار مشبوه وغير محمود العواقب، مستغربا دعوة بعض الأطراف إلى مقاربات خارج الشرعية الدستورية، ومحاولة البعض فرض مسارات غير آمنة وخارج مقتضيات الديمقراطية، التي تكرس السيادة للشعب وحده، من خلال اعتماد الصندوق الانتخابي الشفاف.

إضافة تعليق جديد