تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
مديرية الثقافة لولاية غرداية تنفرد بأكبر برنامج ثقافي منذ بداية كورونا

سعيداني. ف

  في الحصيلة الثقافية للبرنامج الموجه لكل الفئات، والذي دعت إليه وزيرة الثقافة والفنون، خاصة مع بداية الحجر الصحي وفتح المجال أمام المواهب، وتنظيم مسابقات عن بعد، بالإضافة إلى عرض مسرحيات عبر مواقع التواصل الإجتماعي خلال فترة الحجر الصحي منذ بداية جائحة كورونا، انفردت مديرية الثقافة لولاية غرداية بالريادة، بمعدل نشاط في كل أسبوع.

  وقد تم تنظيم عشرة مسابقات في شتى التخصصات الفنية، على غرار الرسم، المسرح، الفيلم القصير وكذا الكتابة، حيث عرفت مشاركة موسعة من شباب ولاية غرداية.

  وفي سياق متصل، نظمت مديرية الثقافة احتفاليات لكل المناسبات الوطنية خلال فترة "الكوفيد"، أين تم تكريم ممثليين وفنانين، وتنظيم لقاءات وملتقيات كانت متنفسا لكل المبدعين ولهواة الثقافة.

  من جهة أخرى، وبمناسبة شهر اللباس التقليدي، تم تسطير برنامج مستمر للتعريف بالتراث الميزابي، والذي عرف مشاركة واسعة، سمحت بالتعرف على الكثير من الجوانب التي تعنى بالتراث المادي لمدينة غرداية.

  وبهذه الحصيلة، تصنع مديرية الثقافة لولاية غرداية التميز وتلم شمل الأسرة الثقافية والفنية. 

التعليقات

إضافة تعليق جديد