تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
هذا ما صرّح به الوزير الكاميروني المكلف بالدفاع بعد استقباله من طرف الفريق أول السعيد شنقريحة

جمال. ب

    الوجيز برس - استقبل رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، اليوم الأحد، الوزير المنتدب لدى رئاسة جمهورية الكاميرون والمكلف بالدفاع "جوزيف بيتي أسومو"، والذي يرأس الوفد العسكري الكاميروني، في زيارته الرسمية إلى الجزائر، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

    وحسب ما جاء في البيان، فقد عرف اللقاء حضور كل من قادة القوات والدرك الوطني ورؤساء الدوائر ومدراء مركزيون بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي، وكذا أعضاء الوفد الكاميروني.

    وخلال اللقاء، أكد الفريق أول السعيد شنقريحة، أن "هذه الزيارة ستشكل تمهيدا للتعاون العسكري، الذي يجسد الإرادة السياسية لقائدي البلدين، في إرساء تعاون متنوع، ويعكس الديناميكية المرجوة في العلاقات الثنائية.

    وفي سياق متصل، أكد رئيس ةأركان الجيش الوطني الشعبي على ضرورة إدراج التعاون بين الجيشين في إطار بروتوكول تعاون عسكري، تتم المصادقة عليه من الطرفين، مؤكدا على أنه "تحدونا جميعا إرادة حقيقية من أجل العمل على إرساء وتطوير تعاون دائم، قائم على أساس الثقة، مع الأخذ بعين الاعتبار المصالح المشتركة، وتعزيز التشاور بين مؤسساتنا.

    من جهته، نوّه "جوزيف بيني أسومو" على حرص الجزائر على تقوية أواصر التعاون والتنسيق مع جمهورية الكاميرون، وكذا باقي الدول الإفريقية، بغية الحفاظ على السلم والاستقرار، لاسيما من خلال الدعم المتعدد الأشكال الذي تقدمه في سبيل استتباب الأمن عبر كافة ربوع القارة الإفريقية.

 

إضافة تعليق جديد