تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
صادرات الجزائر من التمور نحو فرنسا فاقت 1000 طن منذ بداية كورونا!!

زهور غربي

  تواصل الخطوط الجوية الجزائرية عمليات استيراد وتصدير السلع والبضائع، خصوصا التمور الجزائرية، التي فاقت صادراتها 1000 طن منذ بداية جائحة كورونا وتعليق حركة النقل الجوي والبحري بين الدول، حسبما أفاد به المدير العام لفرع الشحن بالجوية الجزائرية، رابح ميدو.

  وأفاد ذات المتحدث "أشرفنا على عملية تصدير ما يقارب 20 طنا من التمور الجزائرية نحو فرنسا انطلاقا من مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة، مضيفا "الخطوط الجوية الجزائرية رفعت من قدرات عمليات استيراد وتصدير السلع والبضائع، ليتضاعف عدد الرحلات من 5 إلى 6 رحلات أسبوعيا نحو فرنسا قبل بداية وباء كورونا، إلى حوالي 20 رحلة أسبوعيا منذ انتشار الوباء وتعليق حركة النقل الجوي والبحري بين الدول.

  وأوضح "ميدو" أن نقل البضائع غير معني بالتعليق وأن الجزائر التي قررت عدم تصدير المواد الإستراتيجية والسلع واسعة الإستهلاك إلا التمور التي يسمح بتصدير فائضها، قد قامت بتصدير أكثر من 1000 طن من التمور الجزائرية نحو فرنسا منذ بداية فيروس كورونا، وأشار ذات المسؤول إلى أن السلعة المتوفرة لدى الخطوط الجوية الجزائرية هي من 30 إلى 50 طنا يوميا، مضيفا أنه يتم تصدير التمور الجزائرية نحو فرنسا بمعدل رحلتين إلى ثلاث رحلات يوميا باتجاه العاصمة الفرنسية باريس ومدينتي ليون ومارسيليا، أي نحو المدن التي تعرف تواجد كبير للجالية الجزائرية، والتي يكثر الطلب فيها على التمور خصوصا في شهر رمضان.

  من جهته، قال مساعد المدير العام لفرع الشحن بالجوية الجزائرية، عاليلي إلياس، أن الطائرات الجزائرية المخصصة للشحن تقوم يوميا بنقل التمور ذهابا، بما أنه المنتوج الوحيد القابل للتصدير، وأنها تقوم بجلب معدات وسلع أخرى يتم استيرادها لفائدة متعاملين عموميين أو خواص إيابا، خصوصا المواد الصيدلانية. 

إضافة تعليق جديد