تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
بن قرينة: على الشعب الجزائري أن ينهي الاستقالة الجماعية من العمل الانتخابي!!

أحلام قادري

  دعا رئيس حركة البناء الوطني، عبد القادر بن قرينة، الشعب الجزائري إلى المشاركة في الحياة السياسية، و"إنهاء الاستقالة الجماعية من العمل الانتخابي".

  وخلال تجمع للحزب بولاية البيض أمس الجمعة، قال بن قرينة على الشعب الجزائري أن ينهي الاستقالة الجماعية من العمل الانتخابي حتى لا يترك المجال لاستمرار مخططات الفساد، مشيرا إلى أن حركة البناء الوطني تريد أن تكون المنافسة الانتخابية المقبلة منافسة مشاريع ورجال ونساء، وليس زيادة في الفساد واستمرار عهده، وأن لا تكون الانتخابات فرصة للاسترزاق أو استغلال المنصب أو لقضاء المصالح الشخصية الضيقة، بل تكون لخدمة الشعب.

  كما حذّر المترشح السابق للرئاسيات، من "محاولات بعض الجهات، التشويش على الانتخابات القادمة أو الترويج لإشاعات بغرض تأجيلها، في إطار سيناريوهات تستهدف تحييد الإرادة الشعبية، التي نراهن عليها في خيارات المسار الدستوري وفي تجاوز رهانات الفوضى".

  وأكد بن قرينة أن رهانات التأجيل أو التعطيل أو التهويل لن تنجح، مشددا على أن الشعب الجزائري واع بما يجري في الساحة الوطنية من محاولات بائسة لدفعه نحو التخريب، ونحو إشعال حراك اجتماعي، وهو حريص على وطنه وأمنه واستقراره ووحدته، وعلى التغيير السلمي والآمن، الذي يبني وينهي نظام الفساد.

إضافة تعليق جديد