تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
هذا هو موقف الرئيس العراقي من القمة العربية التي ستنعقد بالجزائر

جمال. ب

     الوجيز برس - استُقبِل اليوم السبت، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، من قبل رئيس جمهورية العراق، برهم صالح، بقصر السلام، أين سلّمه رسالة خطية من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وأبلغه تحياته الخالصة وتطلعه لمواصلة مسيرة تعزيز العلاقات الأخوية والتاريخية التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

     وحسب ما أفاد به بيان لوزارة الخارجية، فقد أشاد الرئيس العراقي، برهم صالح، بعمق العلاقات الثنائية الأخوية، وبالتنسيق القائم بين البلدين، في ظل تطابق مواقفهما حول مجمل القضايا الإقليمية والدولية، كما قام بتبليغ تهانيه الحارة للرئيس تبون، وإلى الشعب الجزائري، بمناسبة الذكرى الستين للاستقلال.

    كما أعرب برهم صالح، عن التزام العراق بالمساهمة النوعية في إنجاح القمة العربية التي ستنعقد بالجزائر، بجدول أعمال بنّاء وجامع، من شأنه أن يفتح آفاقا رحبة للعمل العربي المشترك.
 
    وقد شكّل اللقاء بين لعمامرة والرئيس العراقي، فرصة لإجراء محادثات ثرية حول الأوضاع في الفضاء العربي والسبل الكفيلة بتمكين دول المنطقة من مواجهة التحديات المشتركة الراهنة، والعمل على تحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 

إضافة تعليق جديد